القائمة الرئيسية
مجموعات Google
اشتراك في جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (ACPRA)
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أهم الاخبار
  • بيان جلسة النطق بالحكم من محاكمة عضو جمعية حسم: فوزان الحربي
  • بيان الجلسة الأولى من المحاكمة السياسية (الثانية) لـ د. عبدالكريم الخضر
  • بيان متابعة لآخر مستجدات أعضاء حسم من تحقيقات ومحاكمات وأوضاع معتقليها
  • حسم تطالب النظام السعودي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب والوطن وتغليب المصلحة العامة
  • بيان عن الجلسة الثانية من المحاكمة السياسية لعضو جمعية حسم فوزان الحربي
  • بيان جلسة النطق بالحكم في المحاكمة السياسية لعمر السعيد
  • في ذكرى الوطن حسم تذكر بضمائر الوطن المعتقلين وتدعو إلى عقد مؤتمر وطني
  • هنا أيضا شعب ينتظر الحكمة والتعقل التي تحفظ لكل الأطراف حقها في العملية السياسية
  • بيان جلسة النطق بالحكم من المحاكمة السياسية لـ د. عبدالكريم الخضر عضو حسم
  • بيان عن اعتقال رئيس جمعية حسم الشيخ سليمان الرشودي
  • بيان عن الجلسة 6 من المحاكمة السياسية لعضوي حسم، الحامد والقحطاني
  • بيان عن الجلسة الثالثة في المحاكمة السياسية لعضوي جمعية حسم
  • خطاب يشرح فيه أحد أقارب المعتقلين المعتصمين عن مشاهداته في سجن الحاير والمشانق المعلقه في السجن
  • حسم تبعث بخطاب لكبار المسئولين السعوديين، ومجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات حقوق الإنسان
  • الجمعية تنادي برصد إخلالات هيئة التحقيق بوظيفتها تمهيدا لمحاكمة رئيسها لدى ديوان المظالم
  • اعتصام للمطالبة بالاصلاح السياسي
  • دعوة لحضور محاكمة المباحث العامة (وزارة الداخلية)
  • A Call To Attend The Seventh Court Hearing
  • الجمعية تندد باستمرار المحاكمات السرية وتطالب بإصلاح القضاء وإلغاء المباحث السياسية (السافاك السعودي
  • الحرية السياسية أم الحقوق كافة

  • المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 8512221
    عدد الزيارات اليوم : 266
    أكثر عدد زيارات كان : 93626
    في تاريخ : 11 /02 /2014


    محرك البحث




    بحث متقدم

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك



    جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية » الأخبار » أخبار


    اعتقال الناشط الحقوقي هود العقيل واستمرار احتجاز عدد من المحتجين في اعتصامات بريده


    بعد سلسلة من الاعتصامات في مدينة بريدة

    السلطات السعودية تعتقل ناشطا حقوقيا وتعزله عن العالم الخارجي

    فيما لازال قرابة 15 معتصما رهن الاعتقال

     

    الرياض، المملكة العربية السعودية

    17 جمادى الأولى 1434هـ، 29 مارس 2013م

     

    اعتقلت السلطات السعودية الناشط الحقوقي هود حمود العقيل في مساء يوم الاثنين 6 جمادى الأولى 1434هـ الموافق 18 مارس 2013م، وفي صباح اليوم التالي تمت مداهمة منزله بطريقة لم يراع فيها نظام الإجراءات الجزائية وغيره من أنظمة الدولة من قبل قوات المهام الخاصة في محاولة لبث الرعب في منزل الناشط الحقوقي وفي الحي الذي يسكنه وللتشويه بالإيحاء للجيران بأن أحد أفراد هذا المنزل قد ارتكب جريمة كبيرة ليتجنبهم الناس، فاستخدمو هود العقيل كدرع بشري عند اقتحام المنزل ولم يبرزوا مذكرة تفتيش، وأثارو الفوضى في المنزل وقلبوا الأثاث رأسا على عقب وصادروا ممتلكات خاصة لأفراد العائلة لا تخص هود، وأخذو ملابس مستخدمة ومناديل مستعملة من غرفة هود !!!، ومنعوا هود من أخذ أدويته حيث أنه مصاب بإلتهاب الكلى.


    ولم يكشف عن مصير هود العقيل حتى الآن، وعند مراجعة هيئة التحقيق والإدعاء العام من قبل أسرته أخبرهم نائب رئيس فرع الهيئة أنه لا يعلم عن هود شيئا واسمه ليس مدرج عندهم، ولم تصدر مذكرة اعتقال أو تفتيش من قبل هيئة التحقيق والإدعاء العام، ثم سلم خطاب لنائب رئيس فرع الهيئة ببريده وأرسل خطاب لإمارة منطقة القصيم، ولكن لم تصلهم ردود حتى الآن، وعزل هود العقيل عن العالم الخارجي واخفاؤه قسرا يجعله عرضة للتعذيب وسوء المعاملة وتلفيق التهم.

    وشهدت مدينة بريدة في الأسابيع الماضية سلسلة من الاعتصامات احتجاجا على اعتقال عددا من المتظاهرات، فلا يزال هناك عددا من الأشخاص محتجزين في معتقل الطرفية السياسي على خلفية اعتصام هيئة التحقيق و الادعاء العام (النيابة العامة), في يوم الخميس 2 مارس, وحوَل جميع المعتصمين للمحكمة عند القاضي عيسى المطرودي في يوم الأربعاء 13مارس, وتم الإفراج عنهم فيما عدا هؤلاء, ومنهم :

    1-    سلطان العمر

    2-    عمر الربيش

    3-    على القفاري

    4-    عبد العزيز الحربي

    5-    أسامة الفهيد

    6-    على الشبرمي

     

    وفي يوم الأربعاء 20 مارس اعتقل 19 شابا على خلفية اعتصام سلمي وسط بريدة أفرج عن عشرة من صغار السن يوم الأربعاء 27 مارس بكفالة (ستتم محاكمتهم فيما بعد)، فيما لا يزال 9 منهم محتجزين في مركز الشرطة الشمالية ببريدة وهم:

    1-    عمر المضيان    

    2-    عبد الله العليان  

    3-    عمر الربدي

    4-    عبد الرحمن الخويلدي

    5-    أسامة المشاري

    6-    فيصل الفوزان

    7-    هارون العقيل

    8-    عبد السلام العقيل

    9-    آدم العقيل

    ومنذ تاريخ 11ذوالقعدة 1433هـ الموافق27سبتمبر 2012م  لازال كل من:عادل المجماج وسعد السهلي وعلي العريفي موقوفين في معتقل الطرفية السياسي بعد اعتصام سلمي أمام السجن دون أن يطلق سراحهم أو يحاكمو.

    وكذلك مهند المحيميد اعتقل في تاريخ 5 محرم 1434هـ الموافق 19نوفمبر 2012م بعد تجمع لرجال الأعمال أمام مكتب العمل ببريدة حين الاحتجاج على فرض رسوم إضافية على العمالة الوافدة، ولازال رهن الاعتقال دون محاكمة.

    وجمعية الحقوق المدنية والسياسية تطالب بما يلي:

    أولا:  الإفراج عن الناشط الحقوقي هود حمود العقيل وتحمل الجمعية وزير الداخلية عن كل ما يصيبه نتيجة حرمانه من العلاج واخفاؤه قسرا، وتطالب بالكف عن استهداف الناشطين الحقوقيين والسياسيين بالاعتقالات التعسفية والمحاكمات الصورية المسيسة، وتذكر بإعلان الأمم المتحدة المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دولياً، و الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 9 كانون الأول 1998، ويعترف بشرعية أنشطة المدافعين عن حقوق الإنسان، و بحقهم في حرية تكوين الجمعيات، والقيام بأنشطتهم من دون خوف من الانتقام.

    فالمادة 6 الفقرة (ج) تنص على:

    لكل شخص الحق ، بمفرده وبالاشتراك مع غيره في:

    "ج- دراسة ومناقشة وتكوين واعتناق الآراء بشأن مراعاة جميع حقوق الانسان والحريات الاساسية في مجال القانون وفي التطبيق على السواء، وتوجيه انتباه الجمهور الى هذه الامور بهذه الوسائل وبغيرها من الوسائل المناسبة."

    والفقرة 2 من المادة 12 التي تنص على:

    "2. تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلا أو قانونا، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته أو ممارستها المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان".

     

    ثانيا الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين بسبب قيامهم بالتظاهر والاعتصام السلمي في كافة أرجاء البلاد، وإسقاط كافة التهم عنهم, على أساس أن التظاهر والتجمع السلمي حق من حقوق الإنسان كفلته الأديان السماوية والمعاهدات الدولية التي وقعت وصادقت عليها الحكومة السعودية ولا يوجد في السعودية قانون يجرم التظاهر. كما أن المظاهرات والاعتصامات التي حدثت في مختلف أرجاء البلاد لم تكن مجرد تعبير عن الرأي وإنما كانت احتجاجا على بعض المظالم المتعلقة بالاعتقالات التعسفية وعدم مراعاة بعض الأجهزة الأمنية للأنظمة، فعلى الحكومة السعودية أن تنصت لمواطنيها وتحترم الشرع والأنظمة وترفع المظالم وتفتح تحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان ومحاسبة المتورطين فيها.

     

    جمعية الحقوق المدنية و السياسية

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 
    wub 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    برامج

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2

    معروف
    online mba program
    online mba